الزكاة أسئلة وأجوبة

الزكاة هي "صدقة مفروضة على كل مسلم قادر عليها وأحد أركان الإسلام الخمسة. على المسلمين من خلال الزكاة التبرع بحصة - كما هو متعارف عليه 2.5 % من الثروة المتراكمة أو النصاب - بعد مرور سنة هجرية كاملة على امتلاكها من أجل منفعة الفقراء أو المحتاجين (أو غيرهم من الفئات المحددة)، بالإضافة الى دفعة صغيرة تعطى سنويا (زكاة الفطر) خلال شهر رمضان المبارك." قانون الإيمان، 2015.

إخراج زكاتكم للأونروا يساهم في دعم الفئات الأكثر حاجة من لاجئي فلسطين بالغذاء والمساعدات النقدية. الأونروا هي الوكالة الوحيدة المكلفة بحماية حقوق و كرامة لاجئي فلسطين، بمن فيهم أولئك الذين يعتمدون على الأونروا لتلبية أبسط احتياجاتهم الأساسية.

سيتم تعقب تبرعات الزكاة وفصلها في حساب فرعي مخصص للمساعدة الغذائية والنقدية للاجئي فلسطين الأكثر حاجة وسيتم صرفها في غضون سنة هجرية واحدة.

يقدم برنامج الأونروا للمساعدات الغذائية والنقدية دعما متواصلا للاجئين الأكثر حاجة والذين يعيشون في فقر مدقع، ولا سيما أولئك الذين لا يستطيعون تلبية احتياجاتهم الأساسية. في سوريا تصل أعداد هذه الفئة من اللاجئين الى حوالي 430000 شخص، والذين بسبب النزوح المتكرر وخسارة رأس المال الاجتماعي والاقتصادي يعتمدون الآن كليا على المساعدات الإنسانية، و قد تلقوا مساعدات نقدية في عام 2017. في الأردن ولبنان يعاني 85 الى 95 بالمائة من لاجئي فلسطين حاليا من انعدام الأمن الغذائي والفرص الاقتصادية المتوفرة لهم محدودة للغاية. وفي غزة، يعاني الاقتصاد من الشلل بسبب الحصار الذي استمر عقدا كاملا، ولا يزال معدل البطالة من بين أعلى المعدلات في العالم، ويعتمد هناك ما يقرب من مليون من لاجئي فلسطين على المساعدة الغذائية الطارئة التي تقدمها الأونروا، وهو رقم  أزداد عشرة أضعاف منذ عام 2000.

سوف تقوم الأونروا بتسجيل الدخل الوارد و الموزع من تبرعات الزكاة في تقرير العمل السنوي والذي سينشر على موقعنا الإلكتروني.

يمكنك التبرع بالزكاة عبر الإنترنت من خلال موقع الأونروا الآمن - donate.unrwa.org - أو عن طريق التحويل المصرفي.